من نحن

مؤسسة عرفة العطار هي أحد أعرق و أرقى بيوت العطارة في مصر والتي يمتد نشاطها لعشرات السنوات

النشأة :

تم تأسيس مؤسسة عرفة العطار على يد مالكها السيد/ عرفة العطار و ذلك لتجارة المحاصيل و العطارة محلياً و في ظل الثقة التي أٌكتسبت من قبل عملائنا الكرام تم إضافة نشاط التجارة الخارجية من تصدير و استيراد لأجـــود الأصناف العالمية.

الموقع:

تتميز المؤسسة بموقعها في قلب سوق الحمزاوي الصغير والذي يعد من أعظم أســـواق العطارة في الشرق الأوسط و أعرقها, و تفخر المؤسسة و تتمسك بهذا التواجد بين كوكبة من كبار تجار العطارة في مصر.

يُعد الموقع من أشهر المعالم السياحية في العالم حيث يرجع تاريخه إلى الفتح الإسلامي لمصـر.

كما أن تواجد سوق خان الخليلي و مسجد الأزهـر و مقام سيدنا الحســين رضي الله عنه أهم ما يتميز به الموقع.

لذا تتشرف المؤسسة بهذا الموقع الفريد و تأبى إدارة المؤسسة التخلي عن هذا الموقع.

الأهداف:

كان الهدف و ما زال هــو الرُقيّ بجودة السلع دون تجاهل التكلفة و ظللنا نعمل تحت شعار لسنــا الأرخص ولكننا نسعى أن نكـــون الأجود.

وبتوفيق الله أستطعنا أن يُقرن اسم مؤسسة عرفة العطار بأنه أسمٌ يعني الرُقيّ سواء كان رُقيا ماديا ملموسا في مستوى جودة السلع المقدمة للعملاء أو رُقيا معنويا متمثلا في احترام العميل و الوفاء بطلباته و تنفيذ مقترحاته.

التطوير:

التطوير هــو أحد الأسس التي تم وضعها عند نشأة المؤسسة حيث برز إهتمامنا بالتطوير الخدمي و العملي من أول يوم أٌنشأت فيه, وهذا التطوير نابع من إيماننا أن التراث لابد من تطويره كي يواكب الحاضر دون التعدي على القيمة التُراثية.

ظهر هذا التطور جليا في البحث الدائم عن البدائل عالية الجودة في شتى بقاع الأرض إرضاءً لعميلنا الكريم.

السياسات:

توضع سياسات المؤسسة لخدمة أهدافها الشرائية و البيعية حيث أننا نقوم بشراء المنتج بصورته الأوليه على أن يتم تجهيزه خصيصا ووفقا لمقاييس الجودة الخاصة بالمؤسسة و تلك السياسة تطبق على جميع المنتجات سواء كانت محلية أو مستوردة من الخارج وذلك ضمن بنود عقود الشراكة المبرمة مع كبار المنتجين في كافة أنحاء العالم.

أمـا السياسات البيعية فتتسم بالمرونة المطلوبة لمواكبة متطلبات السوق و ظروف العرض و الطلب دون المساس بقيم و ثوابت المؤسسة.

تتعهد إدارة المؤسسة لعملائها الكرام أنها ستعمل بكل ما أوتيت من قوة كي تحافظ على ثقتهم الغالية و الله الموفق